"هيومن رايتس : الحوثيون يستخدمون ألغاماً محظورة ضد المدنيين في اليمن

0

#الحديدة نت : متابعات

قالت "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الأربعاء، إن الحوثيين استخدموا ألغاما محظورة مضادة للأفراد، تسببت في عديد الخسائر الجديدة في صفوف المدنيين.

وقدمت المنظمة المهتمة بحقوق الإنسان أدلة جديدة على ذلك حول استخدام هذه الأسلحة، التي قالت إنها قتلت 12 شخصاً على الأقل، وجرحت أكثر من 9 آخرين في محافظات اليمن الجنوبية والشرقية، أبين وعدن ومأرب ولحج وتعز، منذ سبتمبر/أيلول 2015.

ونقل التقرير عن خبراء نزع ألغام يمنيين وخبراء طبيين وتقارير إعلامية، قولهم إن "الألغام المضادة للمركبات تسببت في مقتل 9 أشخاص وجرح 5 آخرين، رغم أنه في كثير من الأحيان لا تفصّل التقارير ما إذا كانت الألغام مضادة للأفراد أم للمركبات.

وتعتقد "هيومن رايتس ووتش" أن العدد الفعلي لضحايا الألغام في اليمن منذ سبتمبر/ أيلول قد يكون أعلى من ذلك بكثير.

وأشار "ستيف غوس مدير قسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش، أن "الحوثيين يقتلون المدنيين ويتسببون بتشويههم بالألغام الأرضية"، لافتاً إلى أن "الألغام المضادة للأفراد هي أسلحة عشوائية يجب عدم استخدامها تحت أي ظرف، وعلى قوات الحوثيين التوقف فورا عن استخدام هذه الأسلحة المروّعة، واحترام التزامات اليمن بموجب معاهدة حظر الألغام".

وطالبت المنظمة، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بـ"إنشاء لجنة دولية مستقلة للتحقيق في هذه الانتهاكات الخطيرة لقوانين الحرب، وغيرها من الانتهاكات التي ترتكبها جميع أطراف الصراع في اليمن"، وكذا "تجهيز ومساعدة خبراء نزع الألغام في مسح وإزالة الألغام والمخلفات المتفجّرة بشكل منهجي بعد الحرب في المناطق التي شهدت القتال، وتقديم التعويض المناسب والمساعدة والدعم للمصابين وعائلات القتلى".

وأضاف التقرير، "لا توجد أي أدلة تشير إلى أن أعضاء التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية استخدموا الألغام الأرضية في عملياتهم العسكرية في اليمن".